"Bien informés, les hommes sont des citoyens; mal informés ils deviennent des sujets" (Alfred Sauvy)

أمن سيدي بلعباس يحجز ما يقارب 300 قرص مهلوس ويوقف مروجيها

       وضعت قوات الشرطة بأمن ولاية سيدي بلعباس حدا لنشاط شخصين يبلغان من العمر 28و 34 سنة على التوالي بعد تورطهما في الحيازة على المؤثرات العقلية والمخدرات لغرض المتاجرة فيها، حيث تم على إثر ذلك حجز ما يقارب 300 قرص مهلوس من مختلف الأنواع وكمية من المخدرات كانت موجهة للترويج بمدينة سيدي بلعباس ، قبل أن يتم توقيفهما وتقديمهما أمام النيابة أين أصدرت في حقهما أمري إيداع .

   حيثيات القضية تعود إلى إستغلال قوات الشرطة بفرقة مكافحة المخدرات لمعلومات تفيد بأن أحد المسبوقين قضائيا يحوز على كمية من المؤثرات العقلية وهو بصدد ترويجها بمدينة سيدي بلعباس إنطلاقا من مسكن شريكه المتواجد بحي بيرة ، على إثر ذلك باشرت المصلحة بتكثيف التحريات للوقوف على حيثيات هذه القضية .

   بعد عملية تفتيش قانونية لمسكن صديق المشتبه فيه المتواجد بحي بيرة تم العثور على 282 قرص مهلوس من مختلف الأنواع ، حيث إعترف أنها ملك لشريكه ، كما أنهما يقومان بترويج هذه السموم عبر عدة نقاط من مدينة سيدي بلعباس، وبعد عملية تفتيش قانونية لمسكن المشتبه فيه المتواجد بنفس الحي تم ضبط 11 قرص مهلوس و كمية من المخدرات قدر وزنها بـ 52 غرام مقطعة ومهيأة للبيع .

     المصلحة أنجزت إجراءا قضائيا ضد السالفي الذكر عن تهمة الحيازة على المؤثرات العقلية والمخدرات لغرض المتاجرة فيها، قدما بموجبه أمام النيابة التي أمرت بإيداعهما الحبس .